حكم شراء وبيع الأسهم في البورصة: إجابة دار الإفتاء المصرية

تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالًا مهمًا يتعلق بحكم شراء وبيع الأسهم في البورصة، وقد قدمت إجابة شافية من قبل الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، والدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بالإضافة إلى أمانة الفتوى بالدار.

تفاصيل الإجابة:

1. حلالية شراء وبيع الأسهم:

أكد الدكتور محمود شلبي أن شراء وبيع الأسهم في البورصة حلال متى كان نشاط السهم مشروعًا وحلالًا.

2. شرعية العمل في شركات البورصة:

أوضح الدكتور عمرو الورداني أن العمل في شركات البورصة حلال، حيث تقوم هذه الشركات بتداول الأسهم والسندات وهي في أصلها حلال.

3. إخراج الزكاة على أسهم البورصة:

أشارت دار الإفتاء إلى أنه يجب على من يملك أسهمًا وتحققت فيها شروط الزكاة أن يخرج الزكاة على أصل المال مضافًا إليه عائده السنوي.

4. مكلفية إخراج الزكاة:

أكدت الإفتاء أن المكلف بإخراج زكاة الأسهم هو مالك الأسهم، ويصح أن تنوب عنه الشركة في إخراج زكاته إذا نُص فى نظامها الأساسي على ذلك.

5. كيفية إخراج الزكاة:

وأوضحت أمانة الفتوى أنه في حالة عدم إخراج الشركة زكاة الأسهم فإن الواجب على المساهمين إخراج زكاة أسهمهم.

ختام:

إجابة دار الإفتاء المصرية تؤكد حلالية شراء وبيع الأسهم في البورصة وتوضح الأحكام الشرعية المتعلقة بإخراج الزكاة على الأسهم. يجب على المسلمين الالتزام بتلك الأحكام والتقيد بالتوجيهات الشرعية في هذا الصدد.

 

المصدر 

موقع صدى البلد